عرض العناصر حسب علامة : رواية

قدم - 2

تركتُ بتول ساهمة في سريرها لأكمِلَ الخبيز، فبهيجةُ ستعودُ من بيت الجارةِ في أي وقت لنبدأ إعداد الطعام، ولا أحتاجُ منها إلى مزيدِ توبيخٍ أو اتهام بالتقصير، فمزاجها نكدٌ مُنذ أسقطت زوجة محمود حملها.

سأكتب "قَدَمْ"

نصٌّ كتبته ثملًا عام 2016 مساءَ يومٍ فيه أفرط في الحماسة من اكتشفوا أنّ اسم الأمّ ليس عيبًا، فاجتاحت "فيسبوك" موجة من منشورات تحمل أسماء أصحابها، وأمهاتهم... حملة نسويّة  لم ترُق لي، كانت "موضة" كباقي الموضات،

الاشتراك في خدمة RSS